ما الفرقُ بينَ الإسنادِ والمتن؟ 

: سيد رعد

 

السّلامُ عليكم ورحمة الله 

بناءً على أنّه لا فرقَ بينَ السّندِ والإسنادِ كما هوَ الصّحيحُ المعروفُ بينَ علماءِ الدّرايةِ عندَ الفريقينِ كما في كتابِ الرّواشحِ السماويّةِ للميرداماد، (ص126)، وتدريبِ الرّاوي للسيوطيّ (ج1/ص22)، فإنّنا سنقومُ ببيانِ السّندِ والمتنِ لغةً وإصطلاحاً، وحينئذٍ، ما سينطبقُ على السّندِ ينطبقُ على الإسنادِ بناءً على عدمِ الفرقِ بينَهما كما نوّهنا بذلكَ قبلَ قليلٍ، فنقولُ:

السّندُ: لغةً: المُعتمدُ، يُقالُ: فلانٌ سندٌ أي معتمدٌ. وأمّا إصطلاحاً: فالسّندُ هوَ طريقُ المتنِ، والمرادُ بهِ رواتُه. 

وأمّا المتنُ، فلغةً، فيأتي بعدّةِ معان، منها: الظّهرُ، أو ما صلبَ وإرتفعَ من الأرضِ. وأمّا إصطلاحاً: فهوَ لفظ الحديثِ الذي يتقوّمُ به معناهُ. (ينظر: الرّعاية للشّهيدِ الثاني، ص52،ومقباسُ الهدايةِ للمامقانيّ (ج1/ص52)، ودروسٌ في علمِ الدّرايةِ لأكرم بركات العامليّ،ص21). ودمتُم سالِمين.