نظرية الانفجار العظيم : تقوله هذه النظرية وباختصار . ان الكون قبل ما يقارب ( ثلاثة عشر مليار سنة وثمانمائة وخمسون مليون سنة تقريبا ) كان عبارة عن موجود اصغر من نوات اصغر ذرة بمقدار ( مليارات المليارات المليارات المرات ) وكانت درجة حرارته ( مائة الف مليار مليار درجة مئوية ) وكان هذا الموجود المتناهي في الصغر موجود في عالم مضغوط ومسحوق في حيز يشبه العدم، فالكون قبل خروجه للعلن كان في حالة توازن حراري تام على مستوى بلانك الزماني والمكاني، عند حاجز بلانك ، فالعالم في تلك اللحظة كان يعيش حالة من الفرادة الكونية الغريبة تسمى ( kms) او ما يسمى فلسفيا وفيزيائيا حالة الهيولا التي هي تعبير اخر عن حالة الـ ( كي ام اس ) فالكون المرئي لا يمكن ان يكون في مستويات بلانك الزمانية والمكانية الا في حالة الـ (  kms  ) قبل حدوث الانفجار العظيم .