ممكن الرد على شبهات الاجتهاد والتقليد؟

عفواً... رايت و تعرضت إلى جماعة في طريقي إلى الحسين صلوات الله عليه فقد كانوا ينشرون اوراق في أحاديث لأهل البيت سلام الله عليهم عن الاجتهاد و التقليد ولا اعرف إن كانوا من اليـ مانيه أو الصـر خـ*ـيه وأيضاً يدخلون على مواقع التواصل الاجتماعي ويرسلون هذه الأحاديث أنا على يقين بأنَ المقصود من هذه الأحاديث ليس الاجتهاد و التقليد الذي يمشي عليه طلاب العلم و المراجع لكن هنالك من نصحني بأنَ عندكم رساله مردود فيها عن اشكالاتهم الخاطئة ف اود أن ترسولها لي حتى احفظها في جهازي و ارسلها لهم نصاً

: سيد رعد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعَم قامَ المركزُ بالردِّ على أغلبِ شُبهاتِهم ومزاعمِهم في كتابِ (رفعِ الريبةِ عن وجوبِ التقليدِ في زمنِ الغيبة)، يمكنُ تحميلهُ منَ الرابطِ أدناه. اضغط هنا