صفحة الكاتب : (اللجنة العلمية)

مشاهدة الصفحة :7426


16

حزيران
2019

حكمُ أهلِ الدّياناتِ غيرِ الإسلاميّةِ ممّنْ لم يسمعوا بالإسلامِ مُطلقاً؟

مصطفى جعفر/: السّلامُ عليكُم. كيفَ سيتمُّ تعاملُ الحقِّ تَعالى معَ الّذين ينتمونَ إلى أديانٍ غيرِ إسلاميّةٍ أو أديانٍ إسلاميّةٍ لكنَّ مَذاهبَهم متفرّقةٌ بِحكمِ الموقعِ والجُغرافيا؟ وخصوصاً أنَّنَا نسمعُ مِنَ البعضِ قولُهم: ما ذنبُ هؤلاءِ إذا كانتْ بلدانُهم نائيةً ولم يسمعوا بالإسلامِ أو بالقرآنِ؟ وحتّى فِي نفسِ البلادِ نرى هناكَ مذاهبَ متعدّدةً، فكيفَ السّبيلُ إلى معرفةِ وجهِ العدالةِ الإلهيّةِ وفقَ هذا التّعدّدِ؟ ودمتُم سالِمينَ.

16

حزيران
2019

هَل يحاسَبُ الإنسانُ على الوَسوسةِ والشّكِّ بوجودِ اللهِ؟

البخيتاوي سلام‏/: سلامٌ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاتهُ، سؤالٌ: هَل للشّيطانِ قُدرةٌ على الانسانِ في أن يوسوسَ لهُ كي يشُكَّ بوجودِ اللهِ سبحانهُ وتعالى؟ وهَل هذا الشّكُ يُحاسَبُ عليهِ الشّخصُ الذي وقعَ في هذا المرضِ؟ ومَا هوَ الحلُّ؟

16

حزيران
2019

المقصودُ مِن مخالفةِ العامَّةِ فِي كلماتِ أهلِ البيتِ (عليهمُ السّلامُ)

أيهم مجالد/: السّلامُ عليكمُ ورحمةُ اللهِ وبركاتهُ، يقولُ المعصومُ مَا خالفَ العامّةَ ففيهِ الرّشادُ، ونحنُ أهلُ السّنّةِ نقولُ: لا إلهَ إلّا اللهُ محمّدٌ رسولُ اللهِ، فهَل تقولونَ مثلنَا وتخالفونَ المعصومَ؟ أم تأتمرونَ بمَا قالهُ المعصومُ وتخالفونَنا القولَ والعملَ؟ عبدُ الرّحمنِ طاهرٌ/: مخالفةُ أهلِ السّنّةِ فِي كلِّ شيءٍ حتّى "فيمَا وافقَ القُرآنَ والسّنّةَ" فِي الكافِي أشهرُ كتبِ الشّيعةِ المعتمدةِ: 1.الكافِي ج1 ص 40 بابُ 21 ووسائلُ الشّيعةِ ج18 ص 80 مخالفةُ العامّةِ (أهلُ السّنّةِ) فِي كلِّ شيءٍ، النّصُّ: (دعوا مَا وافقَ القومَ فإنَّ الرّشدَ فِي خلافهِم). 2.الكافِي ج1 ص 40 بابُ 21 ومَن لا يحضرهُ فقيهٌ ج3 ص9 وتهذيبُ الأحكامِ ج6 ص 301 والاِحتجاجُ ص194 ووسائلُ الشّيعةِ ج18 ص 75 وكتابُ نواصفت المرجعِ الدّسني ص 41 مخالفةُ العامّةِ (أهلُ السّنّةِ) حتّى ما يثبتُ أنَّهُ موافقٌ للقرآنِ والسّنّةِ النّبويّةِ النّصُّ (سئلَ أحدُ الائمّةِ ....) اذا وجدنا أحدَ الخبرينِ موافقاً للعامّةِ والآخرَ مخالفاً لهُم بأيِّ الخبرينِ يؤخذُ؟ فقالَ: ما خالفَ العامّةَ ففيهِ الرّشادُ، فقلتُ: جعلتُ فداكَ فإن وافقهمَا الخبرانِ جميعاً؟ قالَ: يُنظَرُ إلى ما هُم إليهِ أميلُ حكّامهُم قضاتهُم فيتركُ ويؤخذُ بالآخرِ. فقلتُ: فإن وافقَ حكّامهُم الخبرينِ جميعاً؟ قالَ: اذا كانَ ذلكَ فارجئهُ حتّى تلقى إمامكَ فإنَّ الوقوفَ عندَ الشّبهاتِ خيرٌ مِنَ الاقتحامِ في الهلكاتِ!

16

حزيران
2019

الفرقُ بينَ الإخباريِّينَ والأصوليّينَ

ابو ذر الكريزي‏/: السّلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاتهُ، مَا هوَ الفرقُ بينَ الإخباريِّ والأصوليِّ؟ ومَن معهُ الحقُّ؟

16

حزيران
2019

الفَرقُ بينَ الشُّكرِ والحَمد

Habib Albdery‎‏/: ما الفرقُ بينَ الشُّكرِ والحَمد" السُّؤالُ : ما الفرقُ بينَ الحمدِ والشُّكرِ ؟ فما الفرقُ بينَ أنْ أقولَ : « الحمدُ لله» أو أقولَ « الشكرُ لله » ؟

15

حزيران
2019

الإمامُ (عليهِ السّلامُ) يحكمُ بظاهرِ الأمورِ كمَا كانَ يحكمُ النّبيُّ (صلّى اللهُ عليهِ وآلهِ)

هشام جويد/: السّلامُ عليكُم: عليٌّ رضيَ اللهُ عنهُ كمَا يرى الشّيعةُ أنفسهُم ومِن طريقِ رواياتهِم أنّهُ يقطعُ يدَ رَجلٍ بريءٍ، والسّؤالُ هنا: بمَا أنَّ الشّيعةَ الرّافضةَ يرونَ ويعتقدونَ بعلمِ الغيبِ لائمّتهِم على حدِّ زعمهِم، ألم يكُن يعلمُ عليٌّ بأنّهُ سيقطعُ يدَ رجلٍ عَن طريقِ الخطأِ وأنَّ الرّجلَ الذي قطعَ يدهُ بريءٌ منَ السّرقةِ؟ لا نريدُ زحفاً للشّرقِ ولا لطماً فِي الغربِ بَل نريدُ جواباً، قبلَ أن يقومَ عليٌّ بقطعِ يدِ هذا الرّجلِ البريءِ، هَل كانَ يعلمُ قبلَ قطعِ يدهِ أنَّهُ بريءٌ أم لم يكُن يعلمُ؟

15

حزيران
2019

إسلامُ أمِّ الإمامِ المهديِّ (عليهِ السّلامُ) وزواجُهَا

محمد فؤاد احمد حسن /: أيُّ شيعيٍّ قبلَ أنْ يَعيبَ أمّهاتِ المؤمنينَ فليسألْ نفسَهُ أوّلاً كيفَ أسلمَتْ نرجسُ؟ وكيفَ تزوّجَتْ نرجسُ؟ وكيفَ تلدُ والحسنُ العسكريُّ عقيمٌ؟

15

حزيران
2019

كَذبوا عليكُم فنسبُوا التّجسيمَ إلى سلفكُم!

محمد احمد/: صفاتُ اللهِ تعالى على الحقيقةِ لا على المجازِ. أي أنَّ اللهَ يتّصفُ بسمعٍ وبصرٍ ورحمةٍ ويَدينِ ووجهٍ وساقٍ وقَدمٍ وأنَّهُ يضحكُ ويَنزلُ كلَّ ليلةٍ إلى السّماءِ الدّنيا وأنّهُ سبحانهُ بذاتهِ فوقَ عرشهِ كما أخبرَ. نؤمنُ ونصدّقُ بكلِّ صفةٍ وردَت في الكتابِ والسّنّةِ ولا نقولُ كيفَ. لأنَّ الكيفَ فِي حقِّ صفاتِ اللهِ مجهولٌ. ولا نعطّلُ صفاتِ اللهِ بلوازمَ عقليّةٍ باطلةٍ. ليسَ كمثلهِ شيءٌ وهوَ السّميعُ البصيرُ.

15

حزيران
2019

كيفَ تتمسّكونَ بحديثِ الثَّقلينِ وهو لم يُنقلْ عن مَعصوم ؟!!

علي الجارحي/: تتمسّكونَ بحديثِ ((كتابَ اللهِ وعترتي)) مع أنّها لم تنقلْ عن معصوم!!!

15

حزيران
2019

هَل بيّنَ النّبيُّ (صلّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلّمَ) أحكامَ الشّريعةِ ومعالمَ الدّينِ قبلَ وفاتهِ؟

مرتضى محمد/: أرجو الإجابةَ على السّؤالِ التّالِي: هَل أوضحَ حضرةُ النّبيِّ الأعظمِ محمّدٍ صلّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلّمَ مقاصدَ الشّريعةِ ومعالمَ الدّينِ وأطّرَ الحكومةَ الإسلاميّةَ التي تأخذُ على عاتِقِهَا حفظَ حدودِ اللهِ تعالى وتطبيقَ أحكامِ القرآنِ العظيمِ؟ الإجابةُ بالنّفيِّ أو الإيجابِ رجاءاً.

14

حزيران
2019

هلِ الواقعُ المتخلِّفُ للمسلمينَ بسببِ الإسلامِ؟

يقولُ الملحدونَ: إنَّ بعضَ المؤمنينَ باللهِ منَ المسيحيِّينَ واليهودِ والمسلمينَ والهندوسِ والبوذيينَ تعساءُ، بينمَا بعضُ الملحدينَ سعداءُ، ممَّا يعنِي أنّهُ لا توجدُ علاقةٌ بينَ السّعادةِ والإيمانِ.

14

حزيران
2019

الشّيعةُ لا تقولُ في الصّحابةِ إلّا ماقالَهُ اللهُ ورسولهُ (ص).

ابو سلمان/: السّلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاتُهُ, حبُّ عليٍّ عندَ الرّافضةِ هو الإنتقاصُ منَ الاخرينَ و الطعنُ فيهِم كما هو حالُهم مع الصحابةِ رضيَ اللهُ عليهِم أجمعين السّؤالُ أثبتوا لنا حبَّكم و إتّباعَكُم للإمامِ عليٍّ دونَ أخذِ فضائلهِ منْ كُتُبِنا و دونَ الطّعنِ في الصَّحابةِ بمعنىً أوضح أثبِتوا لنا مَحاسنَ دينِكم دونَ الطّعنِ ولا الأخذِ من كُتبِنا.

1 2 3 4 5 6 7 8 .. 132